قصر طوب كابي  الباب العالي

الباب العالي ( طوب كابي أو توبكابي سراي بالتركية ) قد تم استخدام هذا القصر الذي يقع في إسطنبول كمركز إداري للدولة العثمانية على مدار 400 عامًا من تاريخيها الممتد 600 عامًا. وهو القصر الذي يعيش فيه السلاطين العثمانيين وكان يقيم فيه عير العصور ما يقرب من 4000 شخصًا. وتم نباء قصر طوب قابي بأمر من السلطان محمد الفاتح في عام 1478 ميلادي فكان مركزا إداريا للدولة العثمانية ما يقرب من 380 عامًا حتى بناء السلطان عبد المجيد قصر " دولمه باهتشه ، وأصبح إقامة رسمية للسلاطين العثمانيين. ويقع فندقنا على بعد 400 مترًا من قصر طوب كابي.

قصر دولما باهتشة

كانت الأرض التي بني عليها القصر عبارة عن خليج داخل المضيق الذي أعد سفنه ربان البحر العثماني قبل أربعة قرون من بناء القصر. ولا يزال قصر دولما باهتشة محتفظ بجماله القديم حتى الآن. وعلى مر الزمان أصبح هذ الخليج الذي أعد للاحتفالات البحرية التقليدية مستنقعًا. وتم تحويل الخليج الذي شرع في ردمه إبان القرن السابع عشر إلى " روضة خاصة " تم تجهيزها لتسلية السلطان وترويحه. وعرفت مجموعة القصور والدور التي بنيت على هذه الروضة خلال مختلف العصور باسم قصر " بشيك طاش الساحلي " وذلك لفترة طويلة. وفندقنا يقع على بعد 4 كم فقط من قصر دولما باهتشة.

صهريج البازيليك

خزان البزايليك الأرضي أو حوض الكاتدرانية أو القصر المغمور ؛ هو الخزان الأرضي الأكبر من بين الصهاريج القديمة التي تقع تحت مدنية إسطنبول ( القسطنطينية سابقًا ويتم الدخول فيه من الجانب الغربي من مبنى آيا صوفيا. والمكان الذي يبدو وكأنه غابة متكونة من الأعمدة بدلا من الأشجار ، تم تشييد سقفه بالطوب ومقببة متعاكسة. وأطلق عليه هذا الاسم بسبب البرايليك الموجود الذي يقع قريبا منه في ذلك الوقت. وأما الآن تم تشغيله من قبل شركة كولتور المساهمة وهو من إحدى شركاء بلدية إسطنبول الكبرى وبالإضافة إلى أنه متحف يجذب السياح ، كذلك يستضيف الكثير من الزوار في المناسبات والفعاليات التي أقيمت فيه. وصهريج البازيليك مفتوح للزيارة ما بين الساعة التاسعة صباحًا حتى الساعة السادسة ونصف مساءًا.

قصر بيلارباي

قصر بيلارباي قصر واقع في حي بيلارباي الإسطنبولي في تركيا في الجانب الآسيوي للبسفور تقريبا تقع شمال جسر البسفور في منطقة أسكودار. وتم تصميمه باستخدام الأسلوب الباروكي من قبل سركيس باليان. وأمر السلطان عبد العزيز بإنشاءه وبُني بين عامي 1861 – 1865 كسكن ضيفي ومكان لتسلية رؤساء الدول الزائرين. ويعود تاريخ استخدام هذا المكان كسكن إلى عهد الإمبراطورية البيزنطية كما أن الموقع الذي تم بناء هذا القصر فيه موقع تاريخي. وكانت في هذا الموقع مشجرة قد أطلقت عليها " حدائق إستفوروز " في العهد البيزنطي. وتقول رواية شائعة أنه قد أطلق عليه اسم "إستفوروز" بسبب الصليب الكبير الذي تم نصبه في هذه المنطقة من قبل كونستانتينوس الثاني في عهد الإمبراطورية البيزنطية. وقصر بيلارباي مفتوح للزيارة ما بين الساعة التاسعة صباحًا حتى الساعة الخامسة مساءًا.

قصر طوب حانة

يقع قصر طوب حانة على شارع نجاتي بك قريبًا من جامع نصرتية في منطقة طوب حانة . وهو أحدى أهم العناصر لميدان طوب حانة القديم. وتم بناء هذا القصر في عام 1852 من قبل المهندس المعماري البريطاني وليم جيمس William James بأمر السلطان عبد المجيد. وكان هذا القصر مكانًا يُستخدم في استقبال رؤساء الدولة الأجنبية والقادمين لزيارة المنشآت العسكرية المتواجدة في منطقة طوب حانة أو زيارة مدينة إسطنبول عن طريق بحري. وكذلك تم استقبال القيصر الروسي جراندوك كونستانتين من قبل السلطان عبد المجيد في هذا القصر.

جامع السلطان أحمد

جامع السلطان أحمد ليس مجرد مسجد إنما هو أيضا تحفة فنية من إبداع فنون العمارة العثمانية وتم إنشاءه بين الأعوام 1609 – 1616 وبأمر من السلطان أحمد الأول إلى مهندس المعمار سدفكار محمد آغا في إسطنبول. وتمت تسمية الجامع بالجامع الأزرق بسبب النقوش والزينة الزرقاء التي توجد في القبب ولاستخدام الأحجار الزرقاء والخضراء والبيضاء في الأغلبية. وأصبح جامع السلطان أحمد جامعًا رئيسيًا بمدينة إسطنبول في عام 1934 وذلك بعد تحولي جامع آياصوفيا إلى متحف.

جامع السلطان سليمان القانوني

قد تم إنشاء هذا البناء الرائع من قبل المهندس المعماري التركي الشهير معمار سنان للسلطان سليمان القانوني في القرن السادس عشر. ويساعد على اكتشاف مدينة إسطنبول بفضل وقوعه على أعلى المدينة الأثرية فوق الخليج. ويحتوي على ضريخ امرأة السلطان سليمان القانوني خرم سلطان وضريخ المهندس المعماري معمار سنان. وهو أكبر الجوامع بين الجوامع المشيدة بأربع مآذن في إسطنبول. الملاحظة : كان الجامع مغلقًا بسبب أعمال الترميم ما بين عامي 2008 و 2010. وتم افتتاحه في عام 2010.

الجامع الجديد جامع ياني

إن الجامع الجديد ( أو يطلق عليه ياني جامع بالتركي أو جامع السلطان والدة ) جامع تم تشييد أساساته بأمر من امرأة السلطان مراد الثالث ، السلطان صفية في عام 1597 ، وتم افتتاحه للعبادة في عام 1663 وذلك بعد إكمال بناء الجامع بفضل محاولات وجهود وتبرعات كبيرة من والدة السلطان محمد الرابع ، السلطان خديجة تورحان. وتم الشروع في بناءه من قبل المهندس المعماري معمار داود آغا. واستمر المهندس المعمار معمار داغيتش أحمد آغا ولكن تم إكمال إنشاء هذا الجامع من قبل أكبر المعماريين مصطفى آغا بعد 66 عام من بداية الإنشاء ، وذلك في عهد السلطان محمد الرابع.

برج غالاطا

برج غالاطا برج واقع في منقطة غالاطا بإسطنبول وهو احدى أشهر رموز المدينة وتم تشييده في عام 528 ميلادي. ومن خلال التواجد في هذه القلعة يمكنكم مشاهدة مدينة إسطنبول بكافة جوانبها وكذلك مضيق البسفور والخليج مشاهدة بانورامية. كما أن هذا البرج تعتبر من أقدم بروج العالم ، قد تم إنشاءه في عام 528 من قبل الإمبراطور البيزنطي أناستاسيوس كمنارة. وعقب إلحاق تدمير واسع النطاق بالبرج جراء الحرب الصليبية الرابعة التي جرت في عام 1204 ، تمت إعادة بناءه ملحقًا لأسوار غالاطا من قبل الجنويين وذلك باستخدام الحجارة متراكمة بعضها فوق بعض باسم " برج عيسى " في عام 1348.

برج البنات كيز كولاسي

إن هذا البناء الفريد من نوعه والذي يعود تاريخه إلى أكثر من 2500 عامًا ، قد عاش تاريخا يساوي تاريخ مدينة إسطنبول وهو شاهد عيان على ما عاشته المدينة خلال مراحل تاريخية مختلفة. وصل إلى يومنا هذا مع وجوده في كل مراحل التاريخ ، من اليونان القديمة إلى الإمبراطورية البزنطية ومن الإمبراطورية البزنطية إلى الدولة العثمانية. ويقدم برج البنات خدمات للزوار المحليين والأجانب كمقهى ومطعم في النهار وكمطعم خاص في الأمسيات. ويتم استخدامه في أفراح الزفاف والاجتماعات وغداء عمل وغيرها من المناسبات الخاصة. ويقع فندقنا على بعد 4.5 كم من برج البنات كيز كولاسي .